الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013

ثمار الخروب من الناحية الغذائية والعلآجية




يحتوي لب قرون الخروب على مواد غذائية عدّة من أهمها السكر بنسبة 55% وبروتين عالي الجودة بنسبة 15% ودهون بنسبة 6% أمّا مسحوق البذور فيحتوي على 60% بروتين وكميات وافرة من الزيوت الخالية من الكوليسترول كما يوجد في ثمار الخروب فيتامينات (أ، ب1، ب2، ب3، د) وعناصر معدنية مهمة مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والفسفور، والمنغنيز، والباريوم، والنحاس، والنيكل، والمغنيزيوم، وغيرها، وتخلو الثمار من حمض الأوكساليك (Ox) الذي يحول دون امتصاص الكالسيوم والعناصر المعدنية الأخرى وهذا من شأنه تسهيل عملية امتصاص الأمعاء لهذه المعادن والإفادة منها بشكل كبير، ويتميز بكتين الثمار بعدم تسببه بظهور أعراض الحساسية.
طريقة تناول ثمار الخروب:
تمضغ ثمار الخروب الجافة والغضة لمذاقها الحلو، وأثناء عملية المضغ تتنشط اللثة وتنجلي الأسنان وتطيب رائحة الفم.
وتصنع من الثمار الغضة حلوى لذيذة ومعذية تشبه المهلبية تسمى في بعض المناطق (خبيصة) ويتم ذلك من خلال غلي القرون الغضة مع الحليب المحلى بالسكر، ويحرك الخليط باستمرار إلى أن يصبح ذا قوام ثخين ويؤكل بارداً أو ساخناً حسب الرغبة.
يصنع من القرون الجافة شراب منعش وذلك خلال غلي القرون أو تكسيرها ونقعها بالماء بعد ذلك يجري هرسها ويصفى المنقوع باستعمال قطعة قماش، ثمّ يضاف إلى هذا الشراب قليل من ماء الزهر.
وقد قامت أفران كثيرة بإضافة مسحوق ثمار الخروب إلى طحين القمح لتعزيز قوة الخبز الغذائية.
القيمة الطبيّة:
يحتوي لب ثمار وبذور الخروب على العديد من المواد الفاعلة منها صمغ الخروب الذي يحتوي على المانان بنسبة 85% والغالتكان بنسبة 29% والبنتوزان بنسبة 0,5% كما يحتوي على خميرة الأكسيداز وأنزيم السيراتونياز، ويفيد صمغ الخروب في وقف الإسهال خصوصاً عند الأطفال، ولهذا تضيف الأمهات ملعقة من مسحوق الخروب إلى حليب الأطفال وفي الوقت نفسه يمنع الإمساك وذلك لقدرته على حفظ الماء في الأمعاء ولهذا يكون الخروب منظماً لحركة الأمعاء والسوائل الموجودة فيها، ولصمغ الخروب فوائدة طبية أخرى منها: معادلة الحمضية أو القلوية في الأمعاء وامتصاص بعض السموم والأعفان الموجودة فيها، كما يثبط نمو بعض الجراثيم ويستعمل شراب الخروب في الطب الشعبي لتخفيف حدة السعال حيث يعمل الصمغ الموجود فيه على ترطيب وتوسيع الشعاب التنفسية، ويفيد ذلك الثآليل عدة مرات بثمار الخروب الفجة في إزالتها من جذورها، وتنصح المرضعات بتناول الخروب أو الشراب المصنوع منه لإدرار الحليب وتعزيز قوته الغذائية، كما ينصح المرضى المحتاجين للتخلص من الماء الزائد في أجسامهم بتناول الخروب والأطعمة المصنوعة منه وذلك لزيادة إدرار البول.
ويستعمل لحاء شجرة الخروب في وقف النزيف وذلك لاحتوائه على التانين القابض للأوعية الدموية، وقد اشتهر عرق السوس في معالجة قرحة المعدة لكن الكثيرين من مرضى القرحة ممن واظبوا على تناول شراب الخروب أفادوا بتحسن حالتهم وشفائهم من القرحة، ويعود السبب في ذلك إلى أن الخروب قلوي التأثير فيعادل حموضة المعدة، كما أن الصمغ الموجود فيه يقلل من نشاط الجراثيم ويشكل طبقة عازلة فوق القرحة مما يحول دون وصول أحماض وأنزيمات المعدة إليها ويعطيها فرصة للالتئام.
- ملين طبيعى لحالات الإمساك
- له تأثير على علاج الأمراض الجلدية التى تظهر في فصل الصيف
خفض معدل السكر بالدم وتقليل مستوي الكولسترول الكلي والدهون الثلاثية‏
- يقلل من زيادة حالات القئ
- يساعد على تقليل إلتهابات الجيوب الأنفية والأحبال الصوتية
- يوصى بتناوله عند الإصابة بالنزلات الشعبية
- منشط للدورة الدموية
- مقوى للجهاز المناعى
- مع حساء الجزر فعال لعلاج الاسهال.
- منشط لوظائف الكلي.
- دبسه يزيل الالتهاب الموجود في الفم...
وأكدت دراسة حديثة أجريت في المركز القومي للبحوث بالقاهرة، أن شراب الخروب البارد مرطب في الصيف ومجدد للنشاط ومقوي للمعدة ومدر للبول، بالإضافة إلي قدرته على علاج القولون العصبي .
وأشار الدكتور هشام أمين بقسم الصناعات الغذائية بالمركز، إلى أن شراب الخروب ينشط إفراز المرارة ويهدئ من الحركة الزائدة للأمعاء ويقلل من فقد السوائل الذي يصاحب حالات الإسهال والتي تؤدي لفقد الأملاح والجفاف. يذكر أن ثمار الخروب تستخدم في أشياء كثيرة مثل، إنتاج الصموغ، أو القهوة أو إنتاج ما يشبه العسل الأسود، وغير ذلك من المواد السكرية التي يمكن أن تدخل في صناعة الحلويات بجانب استخدامات طبية.
وذكر د.جابر بن سالم القحطاني مالي:
نبات الخروب عبارة عن شجرة دائمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى عشرة أمتار ولها ثمرة قرنية 
 كبيرة بنفسجية إلى بنية، الجزء المستعمل من النبات الثمار بعد إخراج بذورها واللحاء. تحتوي الثمرة على حوالي 70٪ مواد سكرية ودهون ونشا وبروتين وفيتامينات وحمض العفص. 
لقد كتب الطبيب الإغريقي دسقوريدس في القرن الأول الميلادي أن ثمار الخرب تفرج ألم المعدة وتنظم الهضم. وقد استخدم لب الثمرة كطعام حلو. تعتبر ثمار الخروب مغذية وملينة معتدلة ويساعد في تطهير الأمعاء. وحيث إن الخروب قلوي فإنه يستعمل لعلاج حموضة المعدة والطريقة أن تسحق ثمار الخروب بعد إزالة بذورها ثم تنقع في ماء بما يعادل حجم الكمية المأخوذة، تغلى لمدة 10 دقائق وتصفى وتعبأ في زجاجات ويشرب منه في جرعات كل جرعة ثلاث ملاعق أكل قبل الوجبة الغذائية أو عند الشعور بالحموضة.
وذكرو مهندسو الزراعة في  مدونة الزراعه الخضراء مايلي: الخَرّوب - الخَرنوب  - Garob 
الاسم العلمي : Ceratonia Si Liqua الخرّوب شجرةٌ معمّرةٌ  دائمةٌ الخُضرة ،تنتمي للعائلة القرنيّة ، موطنها الأصلي  إقليم حوض البحر الأبيض المتوسط قوية بما يكفي لتزدهر في المناطق الجافة قاسية الظروف وهي لا تحتاج إلى أية رعاية خاصّة بل إنها تكتفي بمعدل مطري منخفض وهذا يفسّر انتشارها في معظم بيئات  إقليم البحر الأبيض المتوسط خلابة المنظر ، وارفة الظلّ ، ترتقي لتصل فوق عشرة أمتار ، ثمارها عبارةٌ عن قُرونٍ  بُنّيّة اللّون عًريضةٍ نسبياً بأطوال متفاوتةٍ بمعدل عشرين سنتمتراً  تحوي بذاراً صلبة جداً ، والجزء المستخدم منها هو القرون الناضجة  والتي تؤكل –  دون البذار –  ويمكن أكلها مباشرة أو سحقها ،  و يصنع من مسحوقها  شراب  لذيذ الطعم  يشرب صيفا وشتاءا  ، تحتوي ثمار الخروب بالإضافة إلى  فيتاميناتA / B1 / B2 / B3     D، بروتينات ، سكريات ،  البوتاسيوم ، النحاس ، المنغنيز ، النيكل  الكالسيوم ، الحديد ، المغنيسيوم  حمض العفص .
يستعمل الخروب في الطب الشعبي لاغراض عديدة منها :
مضاد لحموضة  المعدة .
مفيد لنضارة الجسم وحيويته .
ينظم  فقدان السوائل في الجسم .
مضاد للسّعال .
زيادة ادرار الحليب للمرضعات .
مضاد لقرحة المعدة .
طريقةُ عمل شراب الخرّوب :
 تُنقع  قُرون الخرّوب  – بعد تقطيع كل منها إلى أجزاء صغيره  أو سحقها -  بماء نقيّ  لوقتٍ كافٍ لا يقلّ عن عشر ساعات  بعدها  تُخلط خلطاّ جيداً بواسطة الخلاّط وتصفّى من الشوائب وتشرب.  
ويؤكد دكتور عبد الباسط سيد أستاذ التحاليل، أن لمشروب الخروب العديد من الفوائد، فهو مدر للبول وملينا، فهو ينصح لمن يعانون من الإمساك بعد الافطار بتناوله بشكل يومي، وليجعله أول ما يدخل معدته عند الافطار. ويضيف دكتور عبد الباسط أن الخروب يعتبر المشروب المثالي لمرضى السكر، فيمكن لمريض السكر تناوله يوميا حتى يضبط معدلات السكر في الدم، إلى جانب أنه مفيد في حالات الالام الروماتيزمية، وارتفاع درجة حرارة الجسم. ولتحقيق أعلى فائدة من مشروب الخروب، على مائدة الافطار،  ينصح دكتور عبد الباسط، بتحليته بعسل النحل، بدلا من تحليته بالسكر، وذلك حتى تتحقق منه فائدة أعلى، حيث يقوم بتنقية الدم من أي ملوثات، إلى جانب أنه يعمل على تهدئة الأعصاب.
فوائده عديدة لآتحصى نصيحتي أخي  أن نجعل غذائنا دوائنا وهذا فيه سر عظيم لحفظ الصحة.
عافى الله كل مريض ومبتلى ولآتنسوني من دعوة صالحة في ظهر الغيب 

أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.

 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق