الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013

القسط الهندي الفوائد الصحية والإستعمالآت العلآجية والمحاذير


القسط يوجد منه نوعان القسط الهندي البني المائل للسواد (باللاتينية: Cheilocostus speciosusوالقسط البَحريّ الأبيض ويعتبر البني المائل للسواد هو الأفضل وهو من الأعشاب التي تنتمي إلى فصيلة الزنجبيل، ويعد أحد أشهر الأعشاب الهندية المستخدمة قديماً في علاج العديد من الحالات المرضية، القسط بنوعيه ينمو في الهند والمناطق الأسيوية المرتفعة كجبال الهيمالايا، وتستخدم جذور القسط الهندي والزيت المستخرج منه في العديد من خلطات التداوي بالأعشاب.
يقول الدكتور جابر بن  سالم القحطاني استاذ علم العاقير بالمملكة العربية السعودية:
القسط هو القسط الهندي ويقال له أيضاً الكُست والعود ، والقسط عبارة عن نبات شجيري يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار. الأوراق مغمدة ويصل طول الغمد ما بين 7،-1،2سم أما الورقة فيكون طولها ما بين 12-25سم وعرضها يتراوح ما بين 3 إلى 6سم ضيقة تنتهي قمتها بقمة حادة  تشبه الشوكة. للنبات ريزوم يصل إلى 50سم في الطول وحوالي 3سم في السمك وغني جداً
 بالنشاء. الأزهار ذات لون أحمر إلى بنفسجي والثمرة عبارة عن كبسولة ذات لون أحمر باهت أما البذور فذات لون أسود يتراوح عرضها ما بين 2-4ملم. يعرف القسط علمياً  باسم Costus specious. الموطن الأصلي للنبات : الهند. الجزء المستعمل من 
النبات :  الريزوم ( جذمور ). يحتوي جذمور القسط  ستيروزيد صابونين Steroids saponins والمركب الرئيسي في هذه المجموعة دايوسين ( Dioscin ) وَ جراسيلين ( Gracilin ) وَ أجلايكونز دايزوجنين ( aglycones diosgenin )
 وتاجوجنين tigogenin ). كما يحتوي الجذمور على سيتروزيد أهمها ستيرولز  والذي يشمل بيتا سيتو ستيرول وبيتا سيتو سيترول جلوكوزايد. كما يحتوي Carcuminoids أهم  مركباته  Curcumin. الاستعمالات يعتبر القسط من أقدم الأدوية
 التي استعملت فقد  ورد في القسط أحاديث منها ما قال عبدالملك أنه بلغه  أن رسول الله صلى الله عليه  وسلم قال " عليكم بالقسط فإن فيه سبعة أشفية يُلَذُ به من ذات الجنب ويلد به من وجع الفؤاد ويسعط به من العزره " اللوزتين والتهاب الجلد"
 وأن الرسول صلى الله عليه وسلم منع غمزها ودغرها وطعنها وأمر بأن تؤخذ قطعة  من القسط فيسحق ويسعط به في أنف المريض.  وأورد عبدالملك بن حبيب هاهنا  قوله صلى الله عليه وسلم عليكم بالقسط فإن فيه سبعة أشفية يلد به من ذات الجنب ويلد به من وجع الفؤاد ويسعط به من العزره ، ويسعط من الصداع ويتبخر من الزكام .. الخ. وفي مسند الإمام أحمد من حديث أم قيس رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم  أنه قال " عليكم بهذا العود الهندي ، فإن فيه سبعة  أشفية ، منها ذات الجنب ". والقسط ضربان أحدهما  الأبيض الذي يقال له البحري  والآخر الهندي. وهو أشدهما حراً والأبيض الينهما. ومنافعهما كثيرة وهما حاران يابسان ينشفان البلغم ، قاطعان للزكام ، وإذا شربا نفعا من ضعف الكبد  والمعدة من بردهما ، ومن  حمى الدور الرابع أي التي تأتي كل رابع يوم وهي  إحدى أنواع الملاريا وقطعا وجع الجنب ونفعا من السموم وإذا طلي به الوجه معجوناً
 بالماء والعسل قلع الكلف ( السواد المبقع في الوجه ويظهر خاصة مع الحمل وبعد الولادة وكذلك النمش وقال جالينوس " ينفع من الكزاز " التتانوس ). ووجع الجنين ويقتل حب القرع ( نوع من ديدان البطن والمقصود بها في الغالب الديدان الشريطية ). وقد قال في جمعة صلى الله عليه وسلم بين الحجامة والقسط  سر لطيف وهو أنه إذا طلي به شرط  ( موضع التشريط ) الحجامة لم يتخلف في الجلد أثر المشاريط. وهذا من غرائب الطب فإن هذه الآثار إذا نبتت في الجلد فقد يتوهم من رآها أنها بهاق. والطباع تنفر من مثل هذه الآثار .
  والقسط الهندي  يقوي القلب والأعضاء الباطنة ويطرد الريح ، نافع من ذات  الجنب. والقسط من العقاقير الهامة فهو يقطع الصداع المزمن شرباً وسعوطاً ودهاناً بالسمن وكذلك أوجاع الأذن إذا طبخ في الزيت  وقطر والزكام بخوراً ويعالج ضيق النفس
 والربو والسعال المزمن وأوجاع المعدة والكبد والطحال والكلى واليرقان والاستسقاء ويفيد في علاج عرق النسا والمفاصل والرعشة  ويثير القوة الجنسية  ويشد العصب ويزيل آثار الجروح والحروق بمزجه مع العسل واستخدامه دهاناً. ويستعمل في الصين والهند بكثرة كمنبه ومقو ومدر للبول والطمث.
إن تأثير القسط الهنديspeciosusCostus على فطر Aspergillusniger وA.fumigatus وخميرة Candida albicans التي تصيب الجهاز التنفسي في الإنسان
من أبحاث المؤتمر العالمي العاشر للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بدولة تركيا1432هـ - 2011م
د/ منال عثمان حمزة كردي القطان
أستاذ مساعد - كلية التربية بجدة  - الأقسام العلمية
ملخص البحث:
بدأت في الآونة الأخيرة دعوة "للعودة إلى الطبيعة من أجل صحة آمنة" ، وذلك من خلال التطبب بالإعشاب للتقليل من الأخطار الناتجة عن الإفراط في استخدام العقاقير أدى  في السنوات الأخيرة  إلى تفاقم مشكلة ظهور سلالات من الأحياء الدقيقة مقاومة لمضادات الحيوية في أنحاء مختلفة من العالم، وقد أصبح الناس أكثر إدراكاً لهذه الحقيقة وللآثار الجانبية الناجمة عن مضادات الحيوية ، وقد بدءوا يبحثون عن البدائل الطبيعية في علاج الكثير من الأمراض التي تصيب الإنسان ، ومنها أمراض الجهاز التنفسي الذي قد يلحقه الضرر نتيجة لدخول بعض تلك الإحياء من خلال عملية التنفس عن طريق الأنفإلى جسم الإنسان، ويسبب أمراضاُ خطيرة في الرئة من أبرزها داء الرشاشيات الذي يسببه فطر  Aspergillusniger الذي ينمو في القصبات الهوائية ، كما أن هناك حالة من الرشاشية الدخناء A.fumigatus الذي يغزو التجاويف الخراجية في الرئتين  أونسيج الرئتين بالإضافة إلى الإصابات المتعددة في الجيوب الأنفية ، الرئة ، القلب ، الكلى ، المخ والجلد ، وغالبًا تظهر الإصابة بتلك الفطريات لدى الأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة أو نتيجة الاستخدام المفرط لمضادات الحيوية بالإضافة إلى صعوبة علاج الإصابات المتسببة عن تلك الفطريات.  كما تعد خميرة Candida albicans من مسببات الأمراض الانتهازية التي تسبب أمراضاً وخيمة في الصدر، والذي يعرف بالفطار Mycosis. ومن هذا المنطلق نجد أن الطب النبوي الذي ورثه لنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام  هو الإعجاز الذي وقف العلم الحديث في تفسير أدق نتائجه حيث أوصانا 
عليه الصلاة والسلام بالتداوي  بالقسط الهندي حيث قال (لاتعذبوا صبيانكم بالغمز من العذرة وعليكم بالقسط) وفي حديث أخر (عليكم بهذا العود الهندي، فإن فيه سبعة أشفية يستعط به العذرة ، ويلد به من ذات الجنب ). والقسط الهندي أو البحري الذي ذكر في الأحاديث السابقة هو نوع من الجذور النباتية المستخدمة في علاج الإصابات الصدرية حيث إن المقصود بالسعوط في الحديث هو الاستنشاق بالقسط عن طريق الأنف ، ويكون ذلك عند الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي عامة كالربو ، نزلات البرد ، التهاب اللوزتين والحلق والبلعوم والسعال والحمى والسل ، أما العذرة (بضم العين ) وجع في الحلق يهيج من الدم وهذا التفسير يوافق في الطب أمراض الحلق التي تترافق باحتقان دموي سواء أكان التهاب اللوز أو التهاب لهاة أو التهاب البلعوم لأنه يحل البلغم المتجمد في القصبة الهوائية ، يسهل عملية التقشع، ويفيد في معالجة الالتهابات الشعبية والرئوية بجميع أنواعها بما في ذلك السل الرئوي خصوصاً وأنه يعتبر مادة مطهرة تخفف من عسر التنفس . وقدأثبتت هذه الدراسة العلمية الحديثة أن للقسط الهندي فعالية عالية في تثبيط نمو كلاً من A.niger , A.fumigatus  and C.albicans المستخدمة فيها خاصة في التركيزات العالية منه ، ولهذا تتضح أهمية العلاج بهذا النبات والذي أوصانا به نبينا الكريم  منذ أكثر من 1400 قرن ، وقبل وصول الإنسان إلى التطور والتكنولوجيا وهو العلم الذي تلقاه من لدن حكيم خبير لقوله تعالى : (وماينطق عن الهوى إن هو إلاوحىٌ يوحى ) ،وهذا هو الأساس العلمي الذي يجب علينا كمسلمين اتباعه حيث إننا نملك أكبر الكنوز العلمية في البحث العلمي ألا وهي القرآن الكريم والسنة النبوية .
هناك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم عند تناوله بإعتدال من أهمّها:
-  يعالج مرض الربو عند بعض الأشخاص.
- يعالج التهاب البلعوم.
- يعالج السعال ويخفف من أعراضه عند بعض الأشخاص.
- يعالج التهاب الشعب الهوائية عند بعض الأشخاص.
- يخفف من أعراض تحسس الجهاز التنفسي عند بعض الأشخاص.
- يساعد على حرق دهون البطن، ويدخل في وصفات التخسيس.
-يعد القسط الهندي مفيدًا للبشرة والمحافظة على نضارتها.
- يساعد في تخليص الجسم من السموم.
- يعدّ مطهراً طبيعياً وطارداً للجراثيم من المعدة.
- يتحكم في معدلات الكولسترول في الدم ضمن المعدل الطبيعي ويمنع من ارتفاعها.
- يحافظ على معدل ضغط الدم في الجسم.
- يساعد في عملية تنظيم هرمونات الجسم.
- يتحكم في معدل السكر في الدم.
- يدخل في المساعدة في علاج الأورام السرطانية مثل: مرض سرطان الدم ولكن بنسب معينة، وهذا بناءً على ما صرحت به بعض الأبحاث الطبية.
- يساعد في تخلص انتفاخ البطن.
- يعالج مرض الاسهال.
- يستخدم القسط الهندي في اعادة تنظيم الدورة الشهرية ولآكن لا ينصح بتناوله خلال فترة الدورة.
- يعالج بعض حالات الصداع.
- يعالج ويخفف من آلام الأسنان واللثة.
- يساعد في تخليص البشرة من البثور وآثارها.
- يعالج العديد من الأمراض الجلدية ومشاكلها مثل الأكزيما.
- يعالج مشكلة الجلد الجاف.
يعالج فطريات فروة الرأس.
يعالج مرض الثعلبة.
يستخدم في علاج مشكلة الكلف.
-الحروق وآثارها.
الدمامل.
تشقق القدمين.
يعالج التقرحات الجلدية.
طريقة أخذ القسط الهندي:
يطحن ويؤخذ منه ملعقة صغيرة في كوب ماء عادي دافئ تحرك وتشرب مرة واحدة في الصباح على الريق ولآنأكل إلا بعد ربع ساعة أو نخلط 250 جرام من القسط في نصف كيلو عسل نحل ويؤخذ منه ملعقة صغيرة صباحا على الريق  وبعد مرور اسبوعين نتدرج في الكمية يعني يوم نأخذ نصف ملعقة ويوم لآنأخذ ثم يوم نأخذ نصف ملعقة ويومين لآنأخذ ثم يوم نأخذ وثلاثة ايام لآنأخذ... إلى غاية انتهاء الأسبوع وهي ستة أيام لآنأخذ واليوم السابع نأخذ ثم نتوقف. 
الطرق الأخرى التي يؤخذ بها :
1) الشرب كما ذكرنا: وذلك بطحنه وخلطه مع الماء أو مع العسل. 
2) اللدود : وهو وضع جزء مطحون منه في أحد شقي الفم يمتصه المريض بالتدريج. 
3) السعوط : وهو استنشاق جزء مطحون منه عن طريق الأنف للجيوب الأنفية والزكام او استنشاق بخاره ليلا والدخول مباشرة الى الفراش.
المحاذير ومضادات الإستعمال:
بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية اتجاه بعض النباتات ومن بينها القسط الهندي، لذا انصحك بالتأكد من عدم وجود أي ردود فعل تحسسية لديك قبل تناوله بأن يتم تجربة القليل منه قبل تناول الجرعة المحددة.
- لا يستعمل من قبل المرأة الحامل والمرضع  والأطفال تحت السنتين.
- لا يستعمل وقت الدورة الشهرية عند النساء.
لآيستعمل من قبل المرضى اللذين يأخذون ادوية الجلطات "تجرية الدم" مثل الأسبرين وغيره.... لأنه يجري الدم .
- صرحت بعض الدراسات الطبية أن الاكثار من تناول القسط الهندي يزيد من فرصة نمو الأورام السرطانية في الجسم.
- للقسط الهندي تأثير سلبي على صحة الكلى، فالإكثار من تناوله قد يسبب مرض الفشل الكلوي.
- إذا كنت تأخذ ادوية أخرى إسأل طبيبك أو المختص عن ذلك. 
وفي الختام لآيسعني إلا أن أقول ماشاء الله فوائد قيمة لآكن كل شيئ  يجب أن يؤخذ بإعتدال فالشيئ إذا تعدى حده انقلب إلى ضده أسأل الله أن يعافى كل مريض ومبتلى .

أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.








هناك تعليقان (2):

  1. dlm ftc31 ديسمبر، 2015 7:22 ص

    جزاكم الله خيرا
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يخلص نيتك له سبحانه ويجعلك الله مباركا اينما كنت.

    ردحذف

  2. ‏آمين وجزاكم بالمثل أخي الكريم

    ردحذف