السبت، 19 أكتوبر 2013

الموز الناضج غذاء وعلآج



الموز هذة الفاكهة اللذيذة تؤكل على مدار السنة اثبتت الدراسات فعاليتها واهميتها لجسم الانسان فهي غنية بالاياف والفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو الجسم والاعصاب والعضلات فتركيب الموز يحتوي
ماء10.62%وكربوهدرات81.67% وبروتين 3.55% والياف1.15% ودهون1.15% و فوسفات0.26%و املاح معدنية 1.60% و فيتامينات A,D,C,B6,B12,B2

فوائد الموز:
1- لاحتوائة على ثلاثة انواع السكر: (سكروزوالجلوكوزو سكر الفواكة )فهو يزود الجسم بالطاقة الكافية للقيام بجهد عضلي فيمكن عند تناول موزتان القيام بتمرين رياضي لمدة ساعة ونصف فيمنح تناولة النشاط والصحة ويساعد على تنشيط قدرة الدماغ للاستيعاب والحفاظ على سلامة العضلات والعظام وذلك لنسبه البوتاسيوم به.
2-الحد من الاصابة من السكتة القلبية وارتفاع ضغط الدم :ففي دراسة ل(نيو انجلند الطبيه)اثبتت ان تناول الموزكجزء من الحمية الغذائية المنتظمة يقلل من خطر الموت بالسكتة القلبية بنسبة 40% كما ان توفر البوتاسيوم وخلوه من الصوديوم والكولسترول وكاربوهدراتة سهلة الهضم له أثر التقليل من ضغط الدم
الشرياني وبالتالي الحد من الاصابة بالنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم .
3- تحفيز انتاج الهيموغلوبين في الدم :لاحتوائه على الحديد الذي يساعد في علاج فقر الدم
كما ان احتوائة على البوتاسيوم يجعل نبضات القلب متوازنة ويساعد بارسال الاوكسجين الى الدماغ
4-لعلاج الكأبة :لاحتواء الموز على بروتين ترايبتوفال الذي يتحول في الجسم الى سيروتنوم الذي يمنح الجسم الشعور بالراحة والسعادة وتحسين المزاج ويخفف من الاضطرابات العصبية والعاطفية بسبب توفر مادة التربوتوفال به.
5-لعلاج قرحة المعدة: وفقا لدراسة سويدية فنظرا لاحتواء الموز على مواد تزيد من مقاومة الخلايا التي تبطن المعدة للقرحةوقد يمنع حدوثهاوهو يحددحموضة المعدة ويخفف التها بها ويعمل على تهدئتها .
6-الامساك :لاحتوائه على نسبة عالية من الالياف فهو بذلك يساعد على عمل الامعاء بصورة طبيعية دون اللجوء الى ادوية مسهلة .
7- الاقلاع من التدخين:مساعدة الاشخاص الذين يحاولون ترك التدخين لاحتوائة على فيتامينات ب6،ب12بالاضافة الى البوتاسيوم والمغنيسيوم الذي يساعد في تفادي تأثيرات انسحاب النيكوتين من الجسم
اهميتة للبشرة:
1-يساعد الموز على نضارة البشرة لاحتوائه على مميزات عديدة في هذا المجاللان نسبة كبيرة من مستحضرات تجميل البشرة يدخل الموز في تركيبها فهو يستعمل لترطيب البشرة فيمكن تقطيعة الى شرائح ووضعه على الجلد لمدة نصف ساعة وبذلك تمتص الجلد معظم الفيتامينات والزيوت الموجودة به
2- لنعومة ولمعان الشعر فخلط مهروس الموز مع زيت اللوز ووضعه على الشعر لمدة ربع ساعة يضيف نعومة ولمعان
3-لنعومة اليد خلط كميه منه مع الزبدة ووضعها على اليدين
4- لمعالجه لسعات البعوض فتفرك لسعة البعوض بالطبقة الداخلية لقشر الموز لتخفيف الاحمرار والتورم .

قالت دراسة سويدية حديثة إن إطعام الحيوانات بموز نيء أخضر يساعد علي تأخير حدوث القرح، أما الموز الناضج أو المطهي فثبتت فاعليته ضد القرح. وذلك لأن الموز يحتوي علي مواد تساعد علي زيادة مقاومة الخلايا المبطنة للمعدة لحدوث القرحة وهذا يساعد على منع حدوث القرحة أو شفاء القرحة الموجودة.
وذكر العلماء إن هناك موادا كيميائية خاصة توجد في الموز الناضج والنيئ وهذه المواد تكتب في الوصفات الطبية المعالجة للقرح وتسميScralfate. وقد استعمل مسحوق الموز الجاف كعلاج ناجح للقرحة في الهند.
وفي الطب القديم وصفه الفيلسوف ابن سينا في كتابه القانون بأنه مغذ ملين والاكثار منه يسبب السدد، ويزيد في الصفراء والبلغم، ونافع لحرقة الحلق والصدر ثقيل علي المعدة، يوافق الكلى ويدر البول.
وفي الطب الشعبي ثبت أن الموز غني بفيتامينات أ، ب، ج وبه نسبة قليلة من فيتامين هـ كما أنه يحتوي علي كثير من الأملاح المعدنية كالحديد والمنجنيز والصوديوم والفوسفور والزنك بالإضافة إلي الماء والنشا وسكر العنب وسكر القصب.
ويعتبر الموز ذا قيمة غذائية عالية فكل مئة جرام من الموز الناضج تعطي نحو مئة وحدة حرارية لذلك اعتبر طعاما مغذيا ومقويا ولهذا اتخذته بعض البلاد الأسيوية غذاءًا أساسيا لها وفي أفريقيا لوفرة محصوله يجفف ويطحن مثل الدقيق ويضاف إلي الأطعمة فيحسن مذاقها ويكسبها نكهة طيبة وقيمة غذائية عالية.
ووجود الأملاح المعدنية فيه بوفرة يؤهله لتزويد الجسم بأكثر حاجته من العناصر الحيوية، فالكيلوجرام منه يحتوي علي جرام من الكالسيوم، والجسم يحتاج يوميا إلي حوالي جرام ونصف من الكالسيوم، أي أن ثلاث موزات يوميا تقريبا تكفي لإمداد الجسم بنصف حاجته من الكالسيوم الموجودفي اللبن الحليب كما أن الفلور الموجود في الموز يعمل علي حماية الأسنان من التسوس. والموز غني بفيتامين ج مما يجعله مقويا للعضلات، وفيتامين ب يحمي الأعصاب ويكافح فقر الدم، ويحفظ التوازن العام للصحة، وفيتامين أ يساعد علي النمو ويحمي البصر، وفيتامين هـ يغذي أعضاء الإخصاب، وقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن في الموز هرمونات ذات مزايا مقوية عالية من شأنها تنظيم نشاط الجهاز العصبي، وقد تأكد أن تناول الأطفال للموز يعطيهم التوازن النفسي، ويشيع فيهم روح المرح والغبطة.
هذا ويمتنع عن تناول الموز مرضي السكر والمصابون بأمراض الكبد وذلك لصعوبة هضمه ونظرا لارتفاع السعرات الحرارية فيه فإنه يمنع عن أصحاب الأجسام البدينة.
وينصح الأطباء بتقديمه للأطفال مع اللبن الحليب والناقهين والمصابين بفقر الدم والضعف العام، والمرأة الحامل والمرضع والأولاد والمسنين كما يصنع من ثماره المجففة دقيق يشبه دقيق الأرز في تركيبه الكيميائي ويوضع منه في خبز للمصابين بالتبول الزلالي .

للإحتياط ولزيادة الفائدة يؤكل الناضج منه والناضج هو الذي تتحول قشرته للسواد"بقع سوداء" .

 أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق