الأربعاء، 11 ديسمبر 2013

كتاب العلاج بالأغذية والأعشاب في بلاد المغرب للألبيري



هذا بعض ماجاء في الحث على التداوي: قال عبد الملك بن حبيب : حدثني مطرّف بن عبد الله عن مالك بن أنس عن زيد بن أسلم أن رجلاً في زمان رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] جرح فاحتقن الجرح بالدم وأن الرجل دعا برجلين من بني أنمار فنظرا إليه فقال لهما رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] : ' أيكما ، أطبّ ؟ ' . فقالا : أفي الطبّ خير ، يا رسول الله ؟ [ صلى الله عليه وسلم ] : ' أنزل الدواء الذي أنزل الداء ' . فأمرهما رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] يومئذٍ بمداواته فبطَّا الجرح وغسلاه ثم خاطاه . وعن زيد بن أسلم أن رجلاً أتى الى رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] وقد نصل في بطنه نصل فدعا رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] رجلين من العرب كانا متطببين فقال لهما : ' يكما ، أطبّ ؟ ' . فقالا : أفي الطب خير ، يا رسول الله ؟ فقال رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] : أنزل [ الدواء ] 8 الذي ابتلى بالداء ' . فقال أحدهما : أنا أطبّ الرجلين يا رسول الله . فأمره رسول الله [ صلى الله عليه وسلم ] بمداواته . فبطّ بطنه واستخرج النصل ثم خاطه ... وستجد في هذا الكتاب الكثير من الفوائد بإذن الله.

لتحميل الكتاب فضلا إضغط على أحد الروابط:  
سم الله واضغط هنا


أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولآتنسوني من دعوة صالحة في ظهر الغيب أسأل الله أن يرزقني وإياكم الإخلآص في القول والعمل وجزاكم الله خيرا. 






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق