السبت، 11 يناير 2014

كتاب تشريح القانون لإبن سينا تلخيص الشيخ إبن النفيس



هذا الكتاب يعتبر تلخيص لكتاب القانون لإبن سينا ولخصه بن النفيس  :ويعتبر إحدى مفاخر الحضارة العربية، وأهم مؤلفات ابن النفيس. جمع فيه ما تبعثر من فصول التشريح في كتاب (القانون) لابن سينا، وعلق عليها حسب كشوفاته وملاحظاته غير وجل ولا هياب. وأهم كشوفاته فيه: 1- اكتشافه أن عضلات القلب تتغذى من الأوعية الدموية المبثوثة في داخلها، وليس من الدم الموجود في أجوافه. 2- وصفه لعمله المبتكر في اكتشاف الدورة الدموية في الرئة. قال د. بول غليونجي الأستاذ بجامعة عين شمس: (وإنما فخر ابن النفيس، بل فخر العرب في كل مكان، أن هذا العالم تطاول في جرأة على القيود التقليدية التي كانت تشل نشاط المشتغلين بالعلم، وتحرر من سيطرة جالينوس وابن سينا وأنكر ما لم تره عينه أو يصدقه عقله، وذلك في المؤلف الذي نحن في صدده، والذي غطاه غبار المكتبات، فبقي تحته مرقماً مسجلاً غير مقروء، إلى أن كشف التطاوي عما يطوي من العلم الأصيل في ثناياه). والتطاوي هذا هو الطبيب المصري د. محيي الدين التطاوي (1896 -1945م) الذي عثر في مكتبة برلين سنة (1924م) على هذا الكتاب، فجعله أطروحته في نيل الدكتوراه من جامعة (فرايبورغ) بألمانيا، بعنوان (الدورة الرئوية تبعاً للقرشي) فذهل أساتذته والمشرفون عليه، وما كادوا يصدقونه، فلم تكن كشوفات ابن النفيس معروفة لديهم. ولجهلهم باللغة العربية أرسلوا نسخة الرسالة إلى الطبيب المستشرق الألماني د. مايرهوف، الذي كان مقيماً في القاهرة، والتمسوا رأيه فيها، فأيد مايرهوف الدكتور التطاوي، وأبلغ الخبر إلى المؤرخ جورج سارتون، الذي نشره في آخر جزء من مؤلفه الضخم (تاريخ العلوم) ثم بادر مايرهوف إلى البحث عن مخطوطات أخرى لابن النفيس، وعن تراجم له، ونشر نتيجة بحوثه في مقالات، وبذلك عاد نجم ابن النفيس يلمع بعد أن خبا سبعة قرون. وانظر وصف المؤلف لكتابه عند قوله: (فإن قصدنا الآن إبراز ما تيسر لنا من المباحث على كلام الشيخ الرئيس...إلخ) وأتبع ذلك بمقدمة اشتملت على خمسة مباحث، ابتغى من ورائها كما يقول الإعانة على الإلمام بفن التشريح. طبع الكتاب لأول مرة بتحقيق د. سلمان قطاية ومراجعة د. بول غليونجي (الهيئة المصرية العامة للكتاب 1988م.
لتحميل الكتاب فضلا إضغط على أحد الروابط:
سم الله واضغط هنا


 اخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة.


 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق