السبت، 15 فبراير 2014

الفجل خصائص صحية ودراسات وأبحاث


نجح فريق بحثي مصري في قسم التغذية في كلية الاقتصاد المنزلي في جامعة المنوفية المصرية في إنتاج مستحضر بيولوجي من الفجل المصري له القدرة على تحجيم الورم الخبيث وإزالته بنسبة 51.4 في المائة وذلك بعد تجربته على خلايا الأورام الناتجة عن سرطان الثدي معمليا خارج الجسم.
وأثبتت الدراسة التي نشرت في القاهرة اليوم احتواء مستخلصات الفجل على العديد من المركبات الكيميائية الطبيعية المعروفة بالفيتو كيماويات وتشمل الأيسوثيوسيانيات والمركبات والأحماض الفينولية والتي ثبت معمليا أنها تحد من تكون الخلايا السرطانية ومركبات الفلافينويدات والمعروفة بقدرتها على تدمير الخلايا السرطانية قبيل نشأتها ومركبات التربينات والتي تبطل مفعول الهرمونات الاسترودية التي تشجع بعض الخلايا في الجسم الى التحول السرطاني.
وأفادت الدراسة بأن مستخلصات الفجل احتوت على العديد من الفيتامينات الهامة منها مجموعة فيتامين " ب " المركب والبياكاروتين وفيتامين " ج " التي تعد مواد ضرورية تحافظ على الأنسجة الخلوية وتقوم بدور مانع لنمو الخلايا السرطانية.
---------------
وكشفت دراسة ألمانية حديثة نشرت نتائجها مؤخرًا عن أن تناول البروكلي والفجل يساعد في تجنب الإصابة بسرطان المثانة.
وأفادت مصادر مركز أبحاث السرطان بمدينة هايدلبرج الألمانية، بأن هذه الخضروات تحتوي على مادة كيميائية تعرف بالايسوثيوسيانات «زيت الخردل» وتساعد على منع تكون أنواع مختلفة من السرطان من بينها سرطان المثانة.
وأجرى فريق عمل متخصص في جامعة تكساس الأمريكية عدة أبحاث حول تأثير المواد الغذائية الغنية بهذه المادة على الإصابة بسرطان المثانة، حيث اختار فريق العمل 700 مريض ممن ثبتت إصابتهم بسرطان المثانة بالإضافة إلى 700 من الأصحاء وبحثوا عاداتهم الغذائية المختلفة.
وانتهي البحث على أن المصابين بسرطان المثانة كانوا لا يتناولون المواد الغذائية التي تحتوى على الايسوثيوسيانات بكثرة مقارنة بمجموعة الأصحاء، مشيرًا إلى أن التأثير الوقائي لهذه المادة خاصة على كبار السن والمدخنين لسنوات طويلة.
---------------
وأكدت دراسة علمية حديثة أن رائحة الفجل وطعمه الحاد الناتج عن وجود مواد كيماوية في تركيبه يمنع نمو الجراثيم في الفم ويساعد في عدم تسوس الأسنان كما يحتوي على طاقة ضئيلة كيماوية مفيدة لتخفيف الوزن .
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن المهندس حسن خميس المدير الفني لمركز الأغذية وتقانات ما بعد الحصاد ومعد الدراسة قوله إن المادة الموجودة في رأس الفجل الأبيض تحتوي على فيتامين ث المعروف بالحليف الأول للإنسان ضد الأمراض .
ووفق الدراسة فإن الفجل يحتوي على الكالسيوم والفوسفور المفيد لبناء الهيكل العظمي وتقوية الأسنان و به مواد مضادة للجراثيم وأخرى فاتحة للشهية ويعمل على تمييع الدم والوقاية من الجلطات الدموية ومفيد في علاج النوبات الرئوية ويقلل من احتمال الإصابة بالسرطان .
 --------------
خصائص الفجل الصحية :
1. اظهرت دراسة قام بها باحثون من اليابان حول أهمية تناول الفجل، أن رائحة الفجل النفّاذة، تساعد في فتح الجيوب الأنفية .

2. دراسة أخرى أجريت في طوكيو، ثبت من خلالها أن الفجل يمنع تساقط الأسنان، حيث أن المكونات الكيميائية التي تعطي الفجل مذاقه القوي ورائحته النفّاذة، توقف نمو الميكروبات المسببة للتسوس، وتحتوي هذه المكونات على مادة ( ايسوثوسياتس) التي تكبح نشاط أنزيم يلعب دوراَ مهماَ في تكوين طبقة الجير على الأسنان .
3. اختصاصيو الطب البديل وعلم الماكروبيوتك، أكدوا أن الفجل يمنع جلطات الدم الخطيرة، ويقلل من احتمالات الإصابة بالسرطان، وأنه مفيد أيضاَ في مكافحة الأزمات الربوية .
4. ذكرت مصادر مركز أبحاث السرطان بمدينة (هايدلبرج) الألمانية، أن تناول الفجل يساعد في تجنب الإصابة بسرطان المثانة، وذلك لاحتوائه على مادة زيت الخردل التي تساعد على منع تكون أنواع مختلفة من السرطان، ومن بينها سرطان المثانة .
5. أكد الباحث الأسترالي ( تيم أوهير ) أن أوراق الفجل غنية بالمركبات المضادة للسرطان، فقد وجد أن كمية ( الغلوكور أفانين) المضادة للسرطان، هي أكثر بخمس وأربعين مرّة في أوراق الفجل منها في الجذور .
6. أكد (كريس سمث ) مستشار التغذية في الولايات المتحدة الأمريكية، أن للفجل الأبيض فاعلية كبيرة في إذابة الدهون من الورك والأرداف والبطن، وبذلك فهو احدى الوسائل الطبيعية لتقليل الوزن، نظراَ لانخفاض محتواه من البروتينات والدهون .
7. أثبت الصيادلة في سويسرا والمجر، أن بذور الفجل تحتوي على مركبات مضادة للفطريات والبكتيريا التي تصيب البشرة .
8. أكدت بعض الدراسات اليابانية، أن الفجل له قدرة على محاربة أمراض الروماتيزم وآلام المفاصل، كونه يقلل من حموضة الدم ومن فوائده أيضاَ: أنه فاتح للشهية، طارد للغازات، يعمل على موازنة السكر بالدم، مدر للحليب عند المرضعات خصوصاَ الأحمر منه، يساعد على نشاط الدورة الدموية، له تأثير مضاد للجراثيم الهضمية، مضاد لفيروسات الرشح، يعالج احتقان الحنجرة، مدر للبول حيث يعالج أمراض الحصى والكلى أو الرمال البولية .
وقد تمكن عالم ياباني من إنتاج معجون أسنان جديد مصنوع من الفجل، ويقول العالم: إن وضع نكهة الفجل في معجون الأسنان يوقف نمو البكتيريا المسببة للتسوس، وتساعد على منع سقوط الأسنان عند الكبر .
نصائح عامة :
1- يجب استعمال الفجل طازجاَ قدر الإمكان وتناوله مع معظم الأطعمة للاستفادة من فوائده .
2- للحصول على شراب غني بالطاقة، اعصر الفجل وأضفه إلى عصير التفاح .
3- يجب أن يتجنب الفجل مرضى القرحة والغدة الدرقية والتهابات الأمعاء والكبد .
4- يجب عدم الإكثار من أكله في وقت واحد، حيث أنه يسبب المغص لشدة طرده للغازات
.


أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.





 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق