الأحد، 23 مارس 2014

تعرف أكثرعلى الفوائد الصحية لبذور اليقطين



بذور اليقطين أو القرع، وتسمى في المغرب "الزريعة اديال الكرعة" وكلا النوعين من البذور لها فوائد مماثلة تقريبا وفوائدها الصحية معبأة في شكلها الصغيرة.
الفوائد الصحية لبذور اليقطين:
النشاط المضاد للأكسدة:
 السرطان هو احد الامراض الأكثر خطورة التي تؤثر على الجنس البشري، بينما تتميز بذور اليقطين بإحتوائها على عدد من الخصائص والمكونات المضادة للسرطان، بما في ذلك مركبات الفينول التي تنسب مباشرة إلى كسح الجذور الحرة في اختبار المواضيع التي أعطيت لمستخلصات بذور اليقطين.
وهناك عناصر مضادات الاكسدة وهي المواد القوية التي تخلص الجسم من الجذور الحرة، من خلال عملية الأيض الخلوية التي يمكن أن تؤدي إلى مجموعة من الأمراض، بما في ذلك السرطان!
وعلاوة على ذلك، بذور اليقطين هي جيدة لتخفيف أعراض تضخم البروستات.

الطفيليات:
بذور اليقطين تقدم عناصر مهمة للقضاء على تلك الديدان، والتي يمكن أن تؤدي إلى سوء التغذية، وأنماط النمو الغير صحيحة، التي تؤدي إلى الموت.
حصى الكلى:
بذور اليقطين تؤثر على انخفاض السموم في الجسم، نظرا لخصائصها التي تؤدي إلى ادرار البول ، فضلا عن النشاط المضاد للأكسدة. وعلاوة على ذلك، فإنها تحفز الدورة الدموية وزيادة سرعة وتجهيز الكبد والكلى.
ولذلك يتم إزالة حمض اليوريك ومختلف السموم الأخرى من الجسم، وهو ما يعني أنها لا يمكن أن تتراكم في حصى الكلى خطيرة أو أشكال أخرى، مثل النقرس والتهاب المفاصل، كما سبق ذكره.
بذور اليقطين تعزيز صحة الكليتين وتساعد على إزالة السموم من الجسم من الأعلى إلى الأسفل.

التمثيل الغذائي في الجسم:
وظائف الجسم لدينا في اعلى مستوياتها عند جميع أنظمتنا لتعمل بكفاءة وصحيا.
ووجود كمية مستقرة وكافية من البروتين في النظام الغذائي أمر ضروري، لأن تكون البروتينات من الأحماض الأمينية، والتي يمكن استخدامها في عمليات الآلاف من الأنزيمية والاستقلابية كل يوم. من دون تلك الأحماض الأمينية الأساسية والبروتينات تؤثر على أجسادنا.

القلق والأرق:
  إذا كنت تشعر سلكية أو لوشدد بعد يوم طويل، يمكنك اللجوء إلى بذور اليقطين لتهدئة أنت إلى أسفل، وتساعدك على الحصول على ليلة نوم جيدة. بذور اليقطين هي مصادر غنية من كلا المغنيسيوم و التريبتوفان ، وكلاهما يرتبط ارتباطا وثيقا التخدير وتسكين الصفات التي تحفز النوم. يمكن أن بذور القرع تساعد ضرب رأسك على وسادة بطريقة سلمية دائمة بسبب هذين المكونات الحيوية.
الكولسترول وصحة القلب:
واحدة من المركبات العضوية الفريدة من نوعها في بذور اليقطين هو فيتوسترولس، والتي ترتبط مباشرة لخفض مستويات الكولسترول LDL، والذي يمنع جلطات الدم وتصلب الشرايين، مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
وعلاوة على ذلك، فإن مستويات عالية من النحاس زيادة عدد كريات الدم الحمراء في الجسم وتحسين مرور الأكسجين من الدم من خلال الأوعية.
يمكن معرفة الحقيقة، جنبا إلى جنب مع المحتوى المنخفض من الصوديوم، وزيادة صحة القلب عن طريق خفض ضغط الدم، لذلك ينبغي النظر بذور اليقطين معززة القلب والأوعية الدموية قيمة.

اضرار بذور اليقطين:
  بذور اليقطين هي عالية جدا في السعرات الحرارية ، لذلك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم البدانة. أيضا، هناك أدلة محدودة أنها يمكن أن تسبب مشاكل القذف لبعض الرجال.
دراسات وابحاث:
  اثبتت الدراسات الامريكية بأهمية بذور اليقطين لقدرتها على المساعدة في تعزيز التمثيل الغذائي، وشفاء الجسم بكفاءة، وتعزيز صحة القلب، رفع المزاج الخاص بك، وتساعدك على النوم، وحماية عظامك، ومنع السرطان، والقضاء على حصى الكلى، تخفيف الالتهاب ، وتعزيز الجهاز المناعي، والدفاع ضد الطفيليات، وإزالة السموم من الجسم، زيادة الوزن لمن يرغب في ذلك.
بما في ذلك فوائد اخرى اوضحتها البحوث لمستويات رائعة من المنغنيز، التريبتوفان، والمغنيسيوم والنحاس والفوسفور والزنك، والحديد، والبروتين، وكذلك كميات صغيرة من الفيتامينات ب المركب، وفيتامين (أ) وعلاوة على ذلك ، بذور القرع لها فيتوسترولس، مركب عضوي يسهم أيضا في صفاته الصحية.
وقد أظهرت بعض الدراسات أن بذور اليقطين لها تأثير على التهاب المفاصل المضادة للالتهابات الجسم، والتي هي واحدة من الاستخدامات الشائعة للوجبات الخفيفة واللذيذة.

 أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق