السبت، 3 مايو 2014

نبات الجعدة الفوائد والإستعمالآت


الجعدة نبات عشبي معمر يرتفع حوالي 35سم عن سطح الأرض، لونه مخضر يميل إلى الرصاصي أو الفضي، سيقانه بيضاء اللون واوراقه متطاولة مشرشرة الحواف مغطاة بشعر ناعم والاوراق متقابلة، الاوراق غزيرة في اسفل النبات وقليلة في قمته، الزهور كروية في نهايات الاغصان وهي بيضاء مع بعض الصفرة الخفيفة. يمتاز نبات الجعدة برائحته العطرية.
وأما الجزء المستعمل منها فهو الأغصان والأوراق وتتواجد عادة في المناطق الصخرية المرتفعة وتزدهر في الربيع وأوائل الصيف, ومن الأسماء الأخرى للجعدة توم الحبة، جعيدة، سعتر الهر، قدحه، مخزني، والجعدة ليست هي نبات الشندقورة Ajuga iva كما توهم البعض.

الإسم العلمي لنبات الجعدة: Teucrium polium .
الإسم الإنجليزي: Germander .
مكونات الجعدة الكيميائية:
تحتوى نبتة الجعدة على مركبات كيميائية كثيرة أهمها: قلويدات تعرف باسم ستكادرين، سياسترون وزيت طيار ومواد كربوهيدراتية (جلوكوز، فركتوز، سكروز، رامنوز، رافينوز) وستيرولات غير مشبعة وتربينات ثلاثية ومواد عفصية، وفلافون وجلوكوزيدات وفلافونيدات.
فوائد وإستعمالات الجعدة:
- من أهم إستعمالاتها علاج أمراض المعدة والأمعاء وبالأخص المغص المعوي والكلوي وآلام البطن.
- القرحات الهضمية واضطرابات الجهاز الهضمي وآلامه.
- نافعة جدا للأمراض الجلدية كالحكة والأكزما والصدفية والشرى.
- علاج السكري حيث ثبت أن المداومه على شربه يفيد في تخفيض نسبة السكر في الدم
- علاج تضخم الغدة الدرقية وذلك بغلي الأجزاء الخضراء منها
- مقوية للجهاز العصبي والدورة الدموية
- علاج البواسير.
- ارتفاع ضغط الدم.
- الإسهال
- أمراض البرد و الزكام.
- التهابات المفاصل و الروماتيزم.
- التوتر النفسي والنرفزة العصبية.
- التهابات االفم وقرحاته وآلام الأسنان.
- السعال و الربو.
- لمعالجة العقم عند النساء وتنشيط الخصوبة.
- لمعالجة الديدان المعوية المختلفة.
- تنظيف الكبد وإدرار الصفراء.
- مقاومة للسموم حتى سم الأفعى والعقرب.
- مدرة للبول.
- فاتحة للشهية.
ماذا يقول الطب الحديث عن الجعدة؟
قام الدكتور جابر القحطاني بقسم العقاقير بجامعة الملك سعود بدراسة الجعدة على حيوانات التجارب ضد مرض السكري, و قد توصل إلى نتائج متميزة في هذا المجال، كما قام عجب نور ورفاقه في دراسة نوع آخر من الجعدة على حيوانات التجارب ضد مرض السكري و توصلوا إلى نتائج طيبة.
كما ألقى بحث في الندوة العاشرة للعلوم البيولوجية بالمملكة عن نبات الجعدة حيث أوضح أن نبات الجعدة ذو شهرة كبيرة في الطب الشعبي خاصة في علاج مرض السكري.
و يقول خليفة و شركسي في الجعدة أنه مفيد في حالات التهاب الأمعاء الغليظة و يستعمله البدو في علاج الملاريا, و يقول أن للنبات تأثير مضاد حيوي.
ويقول د. جابر القحطاني و رفاقه في كتابه الجديد أن مغلي الأوراق الطازجة للنبات يستعمل كعلاج لمشاكل المعدة و الأمعاء، كما يستخدم بخار مغلي النبات كمضاد للبرد و الحمى.
الآثار الجانبية والمحاذير:
- استشر طبيبك قبل تناول الجرعات العلاجية من العشبة. 
- يفضل عدم استخدامه عند الحامل والمرضع.
- إذا سبب لك تناول العشب اضطرابا بسيطا ، مثل اضطراب المعدة أو الأسهال، فعليك التوقف عن تناولها نهائيا. 
- أخبر طبيبك إذا شعرت بأي أعراض جانبية،أو إذا لم تتحسن الأعراض التي من أجلها استعملت بصورة واضحة خلال أسبوعين.
- عدم استخدامها لمن يعالجون بأدوية السكري إلا بعد المراقبة اللصيقة واستشارة الطبيب.

 أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق