الأحد، 11 مايو 2014

نبات شوك الجمال الفوائد والإستعمالآت


نبات شروك الجمال،أو كما تُسمّى بخرشوف الجّبل، أو العكّوب، أو الأرضي شوكي البريّ، تنمو عشبة شوكة الجمل بشكلٍ عام على ضفاف الأودية، أو قرب المنحدرات الصخريّة، وتتوافر كثيراً في دول حوض البحر الأبيض المتوسّط، وهي من الأعشاب التي تُؤكل، ولها الكثير من الفوائد الغذائيّة، بالإضافة إلى طعمها اللذيذ، حيث تحتوي عشبة شوكة الجمل على العديد من المواد الفعّالة، مثل: السيمالارين، والسلبين، ونشأ تراي أمين، وحمض النمليك، وهيستامين، والتاتينات، بالإضافة إلى الألياف والفيتامينات، وتعتبر أوراق وبذور وسيقان شوكة الجمل كلها أجزاء مفيدة في العشبة، ويمكن تناول عشبة الخرشوف نيّئة، أو مطبوخة، أو مضافةً إلى أطباق السّلطة.
الوصف:
ينتمي النبات للفصيلة المركبة، وهو عبارة عن عشب معمر شوكي طويل الساق، يحمل أوراقا مفصصة، يعطي  عند الإزهار أزهارا محمولة في نوارات تحيط بها أغلفة شوكية صفراء، يتباين لون الأزهار مابين الأبيض إلى الوردي أو الأرجواني، وهي أزهار خنثوية عند النضج تحمل بذورا في داخلها، تنضج مابين أغسطس/آب إلى أوكتوبر/تشرين أول.
الانتشار:
بلاد حوض المتوسط وشمال أفريقيا وكثير من بقاع العالم معتدلة المناخ.
الأجزاء المستخدمة:
كل أجزاء النبات بما فيها الجذور
وتعتبر أوراقه صالحة للأكل عندما تكون غضة نيئة أو مطبوخة.
النبات عديم الرائحة مر قابض حار ويابس تستمر فعاليته فترة طويلة تمتد لحوالي أربع سنوات.
  
المكونات الكيمائية:
قلويدات وفلافونات وتربينات وزيوت طيارة.
الخصائص العلاجية:
يعتبر العقار قابضا وفاتحا للشهية، استعمل في الطب الشعبي لعلاج الجروح والتهاب العيون وعلاج اضطرابات المعدة، كما يستعمل لعلاج الحمى المتقطعة ولعلاج وجع الرأس (الصداع بأنواعه)، وله خصائص ممتازة لإزالة الحكة وخاصة المزمنة منها والجرب.
يتصف النبات أيضا بخصائص مقاومة للسموم بما تحمله مواده من خصائص مدرة للبول ومفتتة للحصى، يفتح السدد ومقو كبدي وفاتح شهية ممتاز.
تستعمل الأزهار لعلاج الحمى، بينما تستعمل الجذور والثمار كمدر للبول، أما البذور فتساعد على اندمال وشفاء الجروح.
الاستعمالات العلاجية:
* الحكة والأكزيما الجلدية وخاصة منها المزمنة.
* فاتح شهية ومقو كبدي (مثل كثير من نباتات العائلة المركبة الأخرى).
* مدر للبول ومفتت للحصى.
* لعلاج الحمى.
* تنظيف البدن من السموم.
* التهابات الجروح وأجفان العين.
* الأزمات المعدية الخفيفة واضطرابات الهضم.
الجرعات:
2-1 ملعقة كبيرة من مسحوق بذوره لعلاج الحصيات البولية حتى 3 مرات يوميا.
1-2 ملعقة من مسحوق جذوره لعلاج النواسير وحصيات البول 2 – مرة يوميا.
يستعمل منقوع أوراقه وأزهاره لعلاج التهابات الجروح المختلفة عدة مرات في اليوم.
يمكن أن يطبق بشكل كمادات على الجروح المصابة من مسحوق أزهاره وأوراقه الطازجة أو المجففة ولعلاج الحكة.
محاذير والآثار الجانبية:
الجرعات الزائدة قد تفاقم الصداع وتزيده.
موانع الاستعمال:
يعتبر العقار آمنا لكل الفئات العمرية والفيزيولوجية ضمن دواعي استعمالاته وجرعاته التي يوصى بها
يوصى بعدم استعماله عند المصابين بانسداد القنوات الصفراوية الحصوي والورمي.


أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق