الردة نخالة القمح كنز الألياف صديقة القولون


إن هناك نسبة كبيرة من المرضى بالقولون العصبى تقل لديهم الأعراض من حيث الإمساك والانتفاخات والغازات الكثيرة والآلام فى البطن وذلك عندما يتناول هذا المريض "الردة" "نخالة القمح" الطبيعية التى نعرفها جميعا فإنها تأتى بمفعول جيد جدا فى
تنظيم حركة القولون لديه، كما أن ملعقة أو ملعقتين مع المواظبة عليهما مع كأس زبادي قبل الوجبات تقضي على حالة الإمساك وتقلل من تكون الغازات، وكذلك الانتفاخ المؤذى وغير المريح. ووفقا للنتائج التى تتطور يوميا وجد أن تناول وجبة غنية ومليئة بالردة تزيد من نزول البراز إلى 207 جرامات، لأن "الردة" تناولها يخلص الإنسان من الإمساك، ويعمل على مقاومة الانتفاخ وكذلك تكون الغازات، كما أن الألياف فى الردة لها قدرة كبيرة على حمل الماء ونقله أكثر من ألياف الخضار والفاكهة الطبيعى وبالتالى يؤدى ذلك إلى زيادة حجم البراز أكثر مما يجعل عملية التبرز سهلة كما تساعد على زيادة عدد مرات الرغبة فى التبرز، والإخراج، فى حين أنه إذا تناول المريض وجبة عادية، ولكنها خالية من الألياف يعمل هذا الأمر على تقليل وزن البراز إلى 100 جرام فقط. 
وننصح  بضرورة أن يواظب مريض القولون العصبى، والذى يعانى من الإمساك بتعاطى الردة "نخالة القمح" الطبيعية قبل الوجبات الأساسية فى اليوم فى حدود ملعقتين تقريبا قبل كل وجبة، وكذلك تناول الخبز الأسمر الكامل المعروف بغناه بالردة مع كل وجبة للحفاظ على القولون وكذلك للتخلص من الإمساك، والتبرز بشكل طبيعى جدا وكذلك النخالة مفيدة لمرضى البواسير فهى تسهل عملية الإخراج وكذلك تساعد على تطرية البراز مما يقلل من قسوته على الغشاء المبطن للشرج فإذا طبق المريض هذه الأشياء سيشعر بخفة ونشاط وبقولون مرح وفارغ من الغازات والتكدسات والرواسب التي ترهق البدن بسمومها.
عافانا الله وإياكم من كل داء وبلآء.

أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.

إرسال تعليق

0 تعليقات