السبت، 31 يناير 2015

ممارسة الشيئ المفيد والإيجابي قبل نومك لتصحو وكلك نشاط



يقول علماء النفس أن عقل الإنسان يعمل طوال النهار حتى إذا أتى وقت النوم فإنه يقفل ويرتاح ليعيد نشاطه من جديد ولكن هذا ما نظنه في الحقيقة هناك جزء في عقل الإنسان لا ينام ويسمى العقل اللاواعي وهو الجزء الذي يعمل أثناء نومك فترى به الاحلام ولو أن عقل الانسان توقف أثناء النوم لفقد الانسان القدرة على الاستيقاظ من نومه وهذا ما يسمى بالغيبوبة .
فأحيانا ينام الانسان ويستيقظ ولكنه يشعر بكتمه في صدره أو ضيق أو عدم راحة وأحيانا ينام المرء ويستيقظ ويشعر بالسرور وتكون ليلته دافئة ورائعة .
إن ما يشاهده الانسان أو يفعله أو يسمعه قبيل نومه تؤثر تاثيرا كبيرا على الانسان النفسية أثناء نومه وعندما تتأثر الحالة النفسية للإنسان فإن موجات الدماغ تبدأ بالاضطراب وحركة العينين بالسرعة والعشوائية وتتأثر سرعة نبضات القلب وضغط الدم. لذا فإن مشاهدة الإنسان لخبر سيء أو محزن أو سماعه لخبر مفجع أو تفكيره بهمّ ثقيل قبيل النوم فإن عقل الإنسان يتلقف تلك المعلومات ويعاود التفكير فيها وتقليبها وبث مشاعرها السلبية طوال فترة ساعات النوم .
طبعا تصحو هنا في الصباح الباكر وربما نسيت موضوع الامس ولكن تبقى المشاعر السلبية متراكمة ومتجمعة ومؤثرة ، بل إن البعض قد يصاب بجلطة أو داء السكري اثناء النوم بسبب ما ذكر وكل على حسب قوة تحمله لذا اخواني من المستحسن أن تمارس ما هو مفيد وإيجابي قبل نومك فالنوم على خبر يسرك أو حوار مع من يرتاح له قلبك يؤثر تأثيرا بالغا على تقلب مزاجك أثناء النوم وإن ألدّ أعداء النوم هو القلق .
وهنا تأتي المفاجأة الكبرى في ديننا الاسلامي عندما يحثنا صلى الله عليه وآله وسلم على قراءة آية الكرسي قبل النوم أو صلاة ركعتين أو قراءة القران أو الأدعية المأثورة فهل تشك بروعة الدين الاسلامي هذا الدين العظيم الذي سنّه الله عز وجل وكأنه لباس بمقاس الانسان في أي زمان ومكان .


أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق