السبت، 14 مارس 2015

الزعتر وإكليل الجبل يساعدان في درء مرض السكر من النوع الثاني


كشفت مصادر طبية عن أن الزعتر وإكليل الجبل "الروز ماري" أو ميسمى عندنا "أزير" قد يساعدان في درء مرض السكر بحال تم استخدامهما منزلياً في الأكل.

وقال البحث الجديد الذي نشرته صحيفة "نيوزماكس هيلث" إن استخدام الأعشاب الشعبية مثل الزعتر وإكليل الجبل في الطبخ قد تعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها الأدوية المستخدمة لمكافحة السكر.


ويستند هذا الاكتشاف، الذي نشر في مجلة الجمعية الكيميائية الأمريكية للكيمياء الزراعية والأغذية، على الدراسات المختبرية 
 على 4 أعشاب مختلفة بما في ذلك الأعشاب المجففة النابعة من الاحتباس الحراري، وذلك لقدرتها على التدخل مع الإنزيم المتصل بالسكر.

وقال الباحثون: إن تلك الأعشاب مثل الزعتر وإكليل الجبل قد تستهدف الأدوية التى يمكنها السيطرة على مرض السكر.


ووجد الباحثون أن الأعشاب التي تحتوي على الكثير من البوليفينول والفلافونويد قد تمنع إفراز إنزيم مرض السكر، لكن قال الباحثون: إن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم دور هذه المركبات في الحد من خطر السكر من النوع 2 قبل التوصية لهم كعلاج بديل وطبيعي لاضطرابات التمثيل الغذائي.

وأضاف كبير الباحثين الفيرا غونزاليس، وقال: إن النوع الثاني من مرض السكر يؤثر على أكثر من 8 فى المائة من الأمريكيين ويكلف البلاد 175000000000 $، وبعض الناس يمكنهم إدارة المرض مع ممارسة الرياضة وتغيير النظام الغذائي، ولكن البعض الآخر يتناول الدواء.

أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق