أفضل الأعشاب المساعدة في القضاء على الأنفلونزا والزكام


إن نزلات البرد والأنفلونزا تشكل خطر على الصحة ولآسيما عند بعض الأشخاص يعتبر مرض الإنفلونزا عبارة عن عدوى فيروسية شديدة تصيب الجهاز التنفسي. حيث يجب على كل شخص عند حلول موسم الإنفلونزا اتخاذ الإحتياطات اللازمة كي يحافظ على صحته و أفضل طريقة للوقاية من الأنفلونزا هي أخذ لقاح الأنفلونزا كل سنة.
الفرق بين الزكام (الرشح العادي) و الأنفلونزا :

هما مرضان مختلفان على الرغم من تشابه أعراضهما، وأنهما إصابتان تنفسيتان، إلا أن الفيروس المسبب لكل منهما مُختلف عن الأخر. ورغم صعوبة التفريق بينهما اعتماداً على الأعراض فقط، إلا أنه بشكل عام تكون الإصابة بالأنفلونزا أسوأ من الإصابة بالزكام وتكون الأعراض المصاحبة لها كالحرارة وآلام الجسم والتعب المفرط والسعال الجاف أكثر حده وشيوعاً. ويكون الزكام عادة أخف من الأنفلونزا، فالمريض يُصاب بسيلان الأنف والشعور بانسداده وقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل إلتهاب الرئة، أو الإصابات البكتيرية، أو الحاجة إلى دخول المستشفى .

كيف يمكنك أن تفرق بين الأنفلونزا و الزكام (الرشح العادي)؟

بسبب اشتراك الأنفلونزا و الزكام (الرشح العادي) في العديد من الأعراض ، فيعتبر من الصعب أو من المستحيل التفريق بينهما اعتمادا على الأعراض وحدها ، بل يجب إجراء تجارب مخبريه خاصة في الأيام القليلة الأولى من المرض عند الحاجة لمعرفة ما إذا كان الشخص مصابا بالأنفلونزا .
إن بعض الغذاء والأعشاب والتوابل إذا أدخلناها في نظامنا الغذائي قد تكون فعالة في مشاكل البرد والأنفلونزا إذ تساعد على تقوية جهاز المناعة وحمايتك بإذن الله من البرد والأنفلونزا.
تبين أن العديد من الأعشاب الشائعة ليست مضاد للجراثيم فحسب، بل أيضا مضادة للفيروسات، ولها الحد الأدنى من أي آثار جانبية.إن معظم نزلات البرد والإنفلونزا لا تسببها البكتيريا، سببها الفيروسات. لذلك، فالمضادات الحيوية هي عديمة الفائدة كعلاج لنزلات البرد والإنفلونزا. هناك الآن أدوية مضادة للفيروسات، ولكن في دراسة أجريت مؤخرا، أنها خفضت فقط طول أعراض الانفلونزا من 7 أيام إلى 6.5 أيام، وربما يكون لها بعض الآثار الجانبية.
من أفضل الوصفات المساعدة، للقضاء على الأنفلونزا والزكام خاصة للذين لآيعانون من أمراض مزمنة أما إن كنت ممن يعاني من أمراض مزمنة فلآبد من إستشارة طبيبك قبل
أخذ أي وصفة :
مكونات الوصفة:
--
 ملعقة صغيرة من عشبة المريمية نسميها في المغرب (السالمية)

-- ملعقة صغيرة من عشبة البردقوش نسميها في المغرب "مرددوش"
--
ملعقة كبيرة من عصير الليمون
--
قرصة فلفل حار
--
ملعقة طعام من عسل نحل (15 مل) "تنبيه" إذا كانت الحمى مرتفعة يحذف العسل.
 
لإعداد هذا المشروب يصب الماء المغلي في كوب على المكونات السابقة ويغظى الكوب لمدة 10 دقائق ثم يشرب ساخنا مرتين في اليوم حتى الشفاء بإذن الله.
ويجب إدخال الثوم والبصل والفلفل الحار الأحمر وفيتامين C في النظام الغذائي.

أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.




إرسال تعليق

2 تعليقات


  1. جزاكم الله خيرا
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يخلص نيتك له سبحانه ويجعلك الله مباركا اينما كنت.

    ردحذف
  2. آمين وجزاكم بالمثل أخي الكريم

    ردحذف

تعليقك يهمنا