السبت، 29 أبريل 2017

أطعمة مفيدة تعمل على زيادة قلوية الدم


يفترض أن يكون الدم معتدلا ما بين الحموضة والقلوية فالنسبة المناسبة لحموضة الدم هي ما بين 7.3 و7.4، وعندما تزيد نسبة الحموضة ولو بنسبة بسيطة جدا يحدث إضطراب بالجسم ويصبح وسطا مناسبا للبكتيريا والفطريات والجراثيم.
ولمعادلة هذه الحموضة، يستعين الجسم بالكلى والكبد ومن ثم يضطر إلى الاستعانة بالمعادن القلوية مثل الكالسيوم والمغنسيوم والبوتاسيوم، وعندما تنتهي هذه المحاولات ويبقى الدم حمضيا فتقل المناعة وتتداعى أمراض الجسم والعقل والنفس ولا تظهر آثار ذلك إلا بعد سنين عدة، قد تظهر على شكل انتفاخ وغازات وإمساك وزيادة بالوزن والشعور بالقلق الدائم وكثرة الحزن والكسل والصداع المزمن وآلام بالمعدة وتطور لأمراض أخرى.

- أما عندما تكون نسبة القلوية بالجسم عالية يشعر الإنسان بنشاط وطاقة في جسمه، بينما عند ارتفاع نسبة الحمضية يشعر بثقل بالحركة وقلة النشاط.
- عندما ترتفع نسبة القلوية بالجسم يشعر الإنسان أن روحه المعنوية مرتفعة، بينما عند ارتفاع نسبة الحمضية بالجسم تزداد نسبة الاكتئاب والضيق.
- تزداد مقاومة الجسم وترتفع المناعة ويقل معدل العدوى من الأمراض عند زيادة قاعدية الجسم.
- الجسم القلوي صاحبه يكون جسمه نشيطا والتركيز عاليا وتأثره بالأزمات النفسية أقل من الجسم الحمضي.
الأغذية المولدة للأحماض بكثرة:

(البروتينات) من اللحوم والدواجن والبيض واللحوم المصنعة والوجبات الجاهزة (الكربوهيدرات) الأرز والمعكرونة (السكر) الحلويات والشوكولاته بكثرة والقهوة والشاي والمشروبات الغازية، وأخيرا الأجبان المصنعة....
الأغذية المفيدة شديدة القلوية:

 الليمون، الجرجير، الفلفل، الشمام، التين المجفف، المانجا، البطيخ، البابايا، البقدونس، الهيل، الكيوي، الجريبفروت، الأناناس والزبيب.
 الأغذية متوسطة القلوية: 
المشمش، الملفوف، البروكلي، السبانخ، الخس، التفاح، الفاصولياء الخضراء، البرتقال، الخروب الإجاص، وفاكهة الكاكا.وإلى جانب ماذكر النوم لمدة 8 ساعات وممارسة الرياضة وعدم الأكل بعد الساعة 6 مساء والاكتفاء بالفواكه والخضراوات وشرب الماء وعدم الإكثار من تناول اللحوم مرة بالأسبوع على الأكثر.

إذا ينبغي أن يحتوى الغذاء على 80% من الأغذية القلوية و20% من الأغذية الحمضية.
بينما تشكل كل أنواع اللحوم والأجبان غذاءً حمضياً خطير - الليمون يعتبر حمضي ولكن عند دخوله للجسم
يتحول إلى قلوي - السكر الأبيض يجب استبداله بالسكر البني ,إن الخضروات والفواكه الطازجة تشكل غذاءً قلوياً رائعاً.
عندما تركز على الاكل الحمضى نسبة الحموضة تزيد في الجسم فيحاول الجسم أن يتخلص من هذه الزيادة فيحولها لدهون و شحوم تتراكم في اجزاء مختلفة من الجسم ولما تكون نسبة القلوية في الجسم عالية يشعر الانسان بنشاط و طاقة في جسمه
و لما تكون نسبة الحمضية في الجسم عالية الواحد بيحس دايما ان جسمه تعبان لما تكون نسبة الحموضة عالية في الجسم الشخص بيحس باكتئاب و هم الجسم القلوي دائما يشعر دائما بأن روحه المعنوية مرتفعة الجسم الذي نسبة القلوية فية عالية مناعته اعلى والتقاطه للعدوى اقل الجسم القلوى صاحبه يكون ذهنة نشيط و مركز و ذاكرتة اقوى الجسم القولى بيكون تاثير الازمات النفسية علية اقل من الجسم الحمضي.
ان السبب في زيادة حمضية اجسامنا هى العادات الغذائية اليومية الخاصة بنا بالاضافة  الى العادات الشخصية اليومية البعيدة عن الغذاء مثل قلة حركة الجسم و عدم استشاق الاكسجين و الخروج للاماكن المفتوحة الصحية لفترات طويلة ارتفاع الحمضية في الجسم هى السبب الاول و الرئيسي لمرض السرطان المنتشر حفظنا الله واياكم غالبا يكون أصحاب الأجسام الحمضية بدناء فماهو الحل ؟؟
أولا: يجب تغيير العادات الغذائية والنظام الغذائي ككل:
وهذا القرار يجب أن يكون للأبد ليس فترة رجيم ثم العودة للنظام السابق ..
جميعنا نعلم أن الطاقة فى الجسم هي المسوؤلة عن حرق السعرات الحرارية للأغذية
وهي المسوؤلة عن عملية الهضم لذلك يجب تغيير العادات الغذائية والميل لللأطعمة القلوية أكثر
ثانيا : يجب المحافظة على طاقة الجسم وذلك باتباع عدة طرق ..  
1- عدم الاكثار من أكل اللحوم مرة فى الاسبوع على الأكثر وكذلك الأجبان المصنعة ...
2- النوم لمدة 8ساعات يوميا ..
3-المحافظة على الهدوء النفسي ..
4 -عدم الأكل بعد السادسة مساءا والاكتفاء بالفواكة والخضروات أو حساء الشعير ..
5- شرب الماء بكثرة ..
6-ممارسة الرياضة يوميا واذا أمكن فى الهواء الطلق لاستنشاق الأكسجين ..
في الختام أتمنى أن أكون وفقت لتوصيل هذه المعلومات بكل سهولة ولكن كلمة أخيرة 

لايجب الامتناع عن الأكل الحمضي ولكن الغرض من الموضوع معرفة الفرق بين القلوية والحامضية
فى الجسم والقدرة على التوازن بينهما بأن تكون القلوية أعلى من الحمضية كما ذكر نا.

- الخلآصة بشكلٍ عام الأطعمة القلوية تشكل ما يلي: معظم الفواكه والخضروات الخضراء والبازلاء والفول الأخضر والعدس والتوابل والأعشاب ، والبذور والمكسرات.
- أما الأطعمة الحامضية تشكل ما يلي: اللحوم والأسماك والدواجن والبيض والحبوب، والبقوليات والأجبان.

بعض المفاهيم الخاطئة:
الإعتقاد الخاطئ المنتشر بأن يعتقد الشخص أن كل ما كان مذاقه حامض فهو حامضي ، مثلا الليمون مذاقه حامض إذا هو حمضي ، هذا المفهوم خاطئ فالليمون قلوي لأنه يعمل على إزالة أيونات الهيدروجين من الجسم وبالتالي تنخفض نسبة الحموضه في الجسم ، وليس بشرط كل ماكان حامض فهو حمضي . فيستند تأثير الأطعمه على الجسم إما قلوياً أو حامضياً بعد عملية الهضم..

أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى تشجيعا لنا وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل بارك الله فيك.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق