السبت، 22 سبتمبر 2018

المخلل الطبيعي فوائد جمة لو أخذ بالطريقة الصحيحة


تُعتبر عملية التخليل واحدة من أقدم الطرق المستخدمة في حفظ المواد الغذائيّة، حيث وجد قبل ما يعرف بالثلاجة كطريقة وحيدة لحفظ الأطعمة أطول مدّة زمنية ممكنة، والتمكن من استهلاكها مستقبلاً، وقد بدأت بشكل موسمي وبكميات محدودة، إلى أن انتشرت في جميع أنحاء العالم، علماً بأنّ الطريقة التقليدية لتحضير المخللات هي طويلة الأمد، اعتماداً على الطريقة الموجودة في البلدان العربيّة، وكانت تعتمد على إضافة الملح والزيت وكمية من الفلفل الحار المسحوق، بحيث تخلط مع مجموعة من التوابل وبنسب أو كميات معينة، بناء على الرغبة.
فوائد المخلل دائماً ما نسمع عن أضرار المخلل، تحديداً عند الإفراط في تناوله؛ لاحتوائه على كميات كبيرة من الأملاح، 
ولكن يؤدي تناوله باعتدال من ناحية أخرى إلى منح الجسم كثيراً من الفوائد الصحيّة، تتضمن ما يلي:
المواد المضادة للأكسدة: 
يحتوي على نسبة جيدة من المواد ذات الخصائص المضادة لعمليات الأكسدة الضارّة، ويحمي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض.
توريد بكتيريا بروبيوتيك الصديقة للأمعاء: يطلق عليها بالبكتيريا الصديقة للأمعاء، بحيث توجد بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي، وتساعده على الهضم، حيث يساعد المخلل على زيادة نسبتها في الأمعاء، تحديداً عند تعرضها للغزو من أنواع أخرى من المضادات الحيوية كالأدوية والميكروبات واللحوم التي تتغذى على الهرمونات وحتى هي تحتوي على المضادات الحيوية التي تسبب قتلها.
توريد المعادن والفيتامينات الأساسية: تحديداً الطازج؛ بحيث يحتوي على كميات وافرة من الفيتامنيات أهمها ( k ,A ,C)، وحمض الفوليك والعناصر المعدنية كالبوتاسيوم والحديد إضافةً للكالسيوم والحديد، وهي عناصر مهمة جداً للجسم؛ تحميه من الإصابة بكثيرٍ من الأمراض، وتساعد في المقابل على التخلص منها، وأبرزها التي تصيب العظام والدم وكذلك العيون.
فوائد المخلل للجسم :
- يمدّ الجسم بالفيتامينات والعناصر الغذائية المختلفة. 
- يحمي القلب من الأمراض المختلفة التي يمكن أن يتعّرض لها، نظراً لاحتوائه على الدهون غير المشبعة. 
- يُحسن عملية الهضم. 
- يحارب جرثومة المعدة.
- يريح القولون.
- محاربة أنواع معينة من السرطان .
- يقلل احتمالية الإصابة بأمراض الكبد المختلفة. 
- يضبط نسبة السكر في الدم، ويعود السبب إلى احتوائه على مواد مضادة للأكسدة. 
- يقي من احتمالية الإصابة بالأمراض المختلفة التي تصيب الجسم، ولعل أهمها: الأنيميا. 
- يحافظ على صحة العظام، والسبب احتواؤه على عنصر الكالسيوم. 
- يمدّ الجسم بالطاقة والحيوية. 
- يُعزز كفاءة الجهاز المناعي، والسبب احتواؤه على كميةٍ كافيةٍ من الألياف. 
- يساعد على فتح الشهية، حيث يُفضل تناولها قبل البدء بتناول الأطعمة.
- يحسن من معدل الهيموغلوبين في الجسم، وهذا بدوره ينظم من معدل السكّر في الدم. 
- يحمي الكبد من المشاكل الناتجة عن المواد الكيميائية الضارّة التي تسبب له التلف والضعف. 
- الاستهلاك المنتظم من المخلل يقلل من ضعف الأغشية المخاطية ويقويها، كما يخلص المعدة من الحموضة العالية.
- تحسين الاداء قبل ممارسة التمارين الرياضية.
- يساعدك مخلل الخيار في الحصول علي اللياقة البدنية والعديد من الرياضين يؤكدوا أهمية المخلل قبل ممارسة التمارين الرياضية ولتجنب تهيج المعدة تأكد من تناول المخلل مع تناول كمية متوازية من الماء .
الطريقة الصحيحة لصنع المخلل:
تم اللجوء إلي تخليل الأطعمة منذ ألاف السنين للإحتفاظ بها خارج موسم النمو . وتعتمد معظم وصفات التخليل على الملح، والماء النقي الخالي من الكلور...، والتوابل وبعض الأعشاب حسب الإختيار.
الطريقة نقوم بغلي الماء حتى لآيبقى فيه أثر للكلور ثم نتركه حتى يبرد ثم نأتي بالجزر مثلا نغسله جيدا بماء نقي ثم نتركه ينشف ثم نقطعه قطع صغيرة ونأتي بالماء لتر من الماء نضع فيه ملعقتان كبيرتان من الملح الخشن وليس الملح العادي نسميه في المغرب "الملحا الحيا"  أو ملح البحر ونحرك بملعقة خشبية حتى يذوب الملح ونتركه على جانب ومن أراد أن يخلل بماء البحر بدون أن يضيف أي ملح فهذا جيد لأن ماء البحر يحتوي على الملوحة الكافية ولآيحتاج إلى تعقيم المهم لكم الخيار.
 ثم نأتي الأن بالمرطبانات أو القنينات الزجاجية على حسب تسمية كل بلد المهم تكون زجاج ثم نضع ماء في طنجرة على النار ونضع فيها القناني الزجاجية مقلوبة مع اغطيتها نتركها تغلي لمدة عشر دقائق بعد ذلك نخرجها ونضعها في مكان نقي دون أن نقلبها حتى تبرد بعد ذلك نملأها بالجزر أو الخيار... ثم نسكب عليها الماء الملحي الذي أعددناه من قبل إلى أن تغمر الخضار بالماء
ثم نأتي بقليل من الخل أي خل ونمسح أفواه القنينات الزجاجية بقطعة منديل أو قطن مبلولة  بالخل نمسح فقط لتعقيم افواه المرطبانات ثم نغلقهم جيدا ونتركهم في مكان مظلم معتدل في الصيف وفي البرد يجب ان يكون المكان دافئ لمدة عشر أيام بعد ذلك نستعملها وعند فتح القنينة الزجاجية ستفور وهذا دليل على نجاح التخليل نأخذ منها  بالطريقة التي سنشرحها ونحتفظ بالباقي في الثلاجة. 
طريقة تناول المخلل وهي كالتالي:
نأخذ الكمية المراد تناولها وننقعها في ماء مفلتر نقي  أو ماء مغلي وبارد لمدة نصف ساعة للتخلص من الملح الزائد ثم بعد ذلك نتخلص من ذلك الماء ونغسلها في ماء آخر ونتناولها قبل الأكل أو مع الأكل  وبكمية معتدلة وليكن تناوله فقط  فى وجبة الغذاء وبهذه الطريقة يصبح المخلل صحي، وعلى المحب للمخلل الطبيعي أن يبدأ بتناول كمية معتدلة، منه يوميا وعدم شرب مياه المخلل على الإطلاق لأنه يحتوي على ملح زائد، مع شرب الكثير من المياه النقية على مدار اليوم، .
أضرار المخلل للجسم:
المخللات غير المخزنة بصورة سليمة على نسبة عالية من الفطريات التي تعد مواد سامة على الجسم وخاصة انها تعود بضرر شديد على خلايا الكبد وعضلات القلب والجهاز العصبي والكليتين والعضلات بشكل عام.
وكذلك العيب الرئيسي لتناول المخلل هو كمية ملح الصوديوم التي توجد في المخلل.
ومن الجدير بالذكر ضرورة تناول المخلل بشكل منتظم، بعيداً عن الإفراط؛ لأنّه قد يعود على الجسم بالكثير من الآثار السلبية والأمراض، من ابرزها:
- ارتفاع ضغط الدم، ومعدل الكوليسترول والمواد الدهنية في أجسامنها.
- يؤدي إلى مشاكل خطيرة في القلب، والكلى، والسبب احتواؤه على كمياتٍ كبيرةٍ من الملح.
- لا يُنصح بتناوله للأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي. 
- يسبب في زيادة عنصر الصوديوم في الجسم،وبالتالي الإصابة بالأمراض المختلفة؛ مثل: الآلام في الجسم.
- لا يُنصح بتناوله للنساء الحوامل، إذ يُمكن أن يؤدي إلى تسمم الحمل.
- يُمكن أن يُسبب نزيفاً للمرأة الحامل.
خاتمة وخلاصة:
يجب الانتباه إلى أنّ المخلّلات التي تكون جاهزةً في الأسواق خطيرة ومضرة جدا لإحتوائها على كميّةٍ عالية من مواد التخليل الكيميائية والمواد الحافظة، ومثبتات الطعم، والألوان الضارّة للجسم هذه لانتكلم عليها لأنه ليس فيها أي منفعة نحن نتكلم عن المخلل الطبيعي فقط.
وكذلك يجب أن يتناول المخلل بطريقة معينة وبكم معين ولا يصح أبدا الإسراف أو إهمال هذه القواعد عند تناوله، لأنه يساعد على زيادة كم الملح الذى يخزنه الجسم، وبالتالى تخزين أكبر للمياه، فضلا عن زيادة احتمالات الإصابة بمشكلة فى الكلى والمسالك، كالتهاب الكلى، وزيادة نسب الأملاح والصديد، وآلآم في الأمعاء، وزيادته لضغط الدم، والإلتهابات المهبلية، وزيادة الهرش فى مناطق الجسم المختلفة خاصة اذا كان يعانى الشخص من تحسس.
تنبيه مهم:
إذا كنت تعاني من بعض الأمراض لآتتناول أي شيئ إلا بعد إستشارة طبيبك.


فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسى دعمنا بلايك على صفحتنا على الفيس بوك في الأعلى وبتعليق تشجيعا لنا بارك الله فيك.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق