نبات فليو او مايسمى بالنعناع البري ماله وماعليه


التصنيف العلمي للنبات
الرتبة: الشفوية Lamiales
من فصيلة: النعناعيات
الاسم العلمي Mentha pulegium
نبات "افليو"يعرف بعدة اسماء منها النَّعْنَاع البَرِّيّ أو الفُوذَنْجُ البَرِّيُّ أو البَيْطَلُ أو البُلاَيَةُ أوالفُلَيَّةُ اوالنَّعْنَاعُ الأُورُوبِيُّ (وبالإسبانية: (poleo) اسمه العلمي هو (باللاتينية: Mentha pulegium L). ينمو ويتكاثر في المناطق الجبلية قرب المجاري المائية أو الأماكن الندية يبلغ ارتفاعه من 10 إلى 55 سنتيمتر له أوراق عطرية ذات رائحة قوية ومميزة، تزهر في بداية الصيف ما بين تموز وأيلول بأزهارتكون بين الأوراق.
أصل عشبة "فليو":
تتواجد هذه العشبة خاصة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط من المغرب العربي إلى وادي النيل والمشرق العربي وأوروبا.
إن عشبة فليو غنية بالفيتامين a و فيتامين b و الفلافونيدات المختلفة، وكلها مضادة للأكسدة، تقوي الجهاز المناعي في الجسم، كما تحتوي بذور عشبة فليو على مواد شبيهة بالمضادات الحيوية، والتي تفيذ في الوقاية والتداوي من الانتانات الجلدية، وتسرع في شفاء الجروح الجلدية الصغيرة، ولذا فقد اشتملت بعض المراهم الجلدية على مستخلصات من عشبة فليو، كما أنه فاتح للشهية، فإن مضغ بعض أوراق فليو قبل وجبة الأكل يفتح الشهية، وشرب شايه بعد الوجبة يساعد في هضم الطعام، ويقلل الغازات والانتفاخات.
فوائد عشبة "فليو" النعناع البري في الطب العربي القديم:
ذكر الأطباء القدماء عن فوائد عشبة فليو الطبية أنه إذا استُـنشق حلّل ما في الدماغ من الرطوبات الفاسدة وأخلاط الصدر، وإذا شرب ماؤه أزال اليرقان وانحباس الدم حيث كان، وإذا نثر مسحوقه على الجرح ساعد في التئامه، وإذا دلّك الجلد به في الحمام نعَّم البشرة، وأزال الأوساخ، ونقيع ورق عشبة فليو يقوي الشعر، ويمنع سقوطه وينشطه.
وقال ابن سينا عن عشبة "فليو" : ينفع للبواسير، والدوار، والرعاف.
فوائد عشبة "فليو" النعناع البري في الطب الحديث:
من فوائد عشبة فليو أنه علاج ناجع للصداع النصفي (الشقيقة)، وذلك بوضع مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق عشبة فليو المجفف في كوب به ماء مغلي، يغطى ويترك لمدة 10 دقائق، ثم يصفى، وبعد أن يبرد تغمس قطعة قماش فيه وتوضع على الجبهة والأصداغ، أو يوضع بضع قطرات منه على قطعة قماش ويستنشق كسعوط .
وأيضا تتناوله المرأة قبل الدورة الشهرية وبعدها وذلك انه مفيد لذلك.
يعتبر "فليو" من الأنواع المفيدة لجسم الإنسان، حيث استخدم منذ زمن طويل لعلاج الكثير من الأمراض والمشاكل التي تصيب الإنسان، وفي هذا المقال سوف نقوم بعرض أهمّ الفوائد التي يحصل عليها الإنسان عند استعماله للنعناع البري "فليو"
فوائد النعناع البري "فليو":
هناك العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها عند استعمال النعناع البري وهي: تأخير ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، وذلك لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة، والتي بدورها تعمل على امتصاص كافة الجذور الحرة داخل الجسم، بالإضافة إلى جميع العناصر والمواد الضارة التي تؤدي إلى تكون الخطوط الرفيعة والتجاعيد على البشرة إذا لم يتمّ التخلص منها. 
- يعتبر من العلاجات الفعّالة في تطهير الجروح التي يصاب بها الجسم، وذلك عند استعمال النعناع البري البارد كنوع من أنواع المطهّرات التي تستخدم لتنظيف المنطقة المتضرّرة، بالإضافة إلى قدرته على بناء وإصلاح الأنسجة والخلايا التالفة، بالإضافة إلى شعور المصاب بنوع من الانتعاش والشفاء السريع. 
- يستخدم كمرطب جيد للشعر، وذلك من خلال تجديله وإضافة كمية من النعناع البري وصفار البيض عليه لبعض الوقت ثم غسله، وذلك لأنه يساعد الشعر في المحافظة على رطوبته ولمعانه ونعومته الدائمة. 
- له دور كبير في التخلّص من الانتفاخات والغازات المتكوّنة في البطن، ويمكن استعماله على هيئة زيت أو مساج. 
ويساعد الإنسان في علاج الحمى، وذلك لقدرته على جعل الجسم يتعرق بشكل غزير جداً، مما يؤدي إلى تخفيض درجات الحرارة المرتفعة وعودتها إلى معدلها الطبيعي. 
- قدرته على تخفيف الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة التي تتسبب في إصابة الإنسان بالسمنة، وبالتالي التعرض للكثير من الأمراض الخطيرة الناتجة عنها، وتحدث عملية إحراق الدهون من خلال تخفيض نسبة السموم داخل الجسم، وبالتالي تعديل مستويات التمثيل الغذائي المتعلّق بذلك، والتي تؤدي إلى الحصول على جسم صحي ووزن مثاليّ. 
- قدرته على علاج الاضطرابات المختلفة التي تصيب المعدة، بالإضافة إلى المساعدة في علاج القرحة، وقدرته على تحسين وتنظيم إفرازات الناتجة من العصارة المعدية والصفراء، والتي تؤدي إلى تسهيل عمل الجهاز الهضمي. 
- قدرته على التخفيف من حدّة التوتر والقلق الذي يصيب الإنسان. 
- يعتبر مدراً جيداً للبول، خاصّة عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى.
طريقة الإتعمال:
وذلك بوضع مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق عشبة فليو المجفف في كوب يصب عليه ماء مغلي، يغطى الكوب ويترك لمدة 10 دقائق، ثم يصفى ويشرب كوب في الصباح وكوب في المساء بعد الأكل.
خطر الإفراط في تناوله:
النعناع البري "فليوآمن الإستعمال إذا اخذ كمنسم أو بكميات معقولة ولكن الإفراط في تناوله يؤذي الكبد، وقد يتسبّب في العديد من الأعراض الضارة منها الغثيان وارتفاع حموضة المعدة وبعض الأوجاع في المعدة.
الممنوعون عن استعماله:
النعناع البري غير آمن بالنسبة للمرأة الحامل والمرضع وللأطفال دون سن السادسة وأصحاب الضغط المرتفع.
ويؤدي الى الإجهاض، وخسارة الجنين لإحوائه على زيوت طيّارة وعلى مادة الإستراجول (estragole)، وقد أثبتت الأبحاث التي أُجريت على هذه المادة، أنّها تسبب إصابة الأجنّة بالكانسر وهي في بطون أمهاتهم، وتحفّز نمو الخلايا السرطانيّة، لذلك يجب على الأم الحامل والمرضع والأطفال حديثي الولادة عدم تناوله بأي شكل من الأشكال، سواء كان  مجفف على هيئة توابل أو كان مغليّاً على شكل شاي أو حتى لو كان طازجًا،وقد يتفاعل مع بعض ادوية الإلتهابات والحمى فلا يجمع بينهما.
الإحتياط من استخدام زيت "فليو" داخليا لسميته المرتفعة:
زيت النعناع البري"فليو" زيت قوي التركيز جداً، فلا ينبغي أبدا أن يؤخذ داخليا لسميته الشديدة ، وحتى بالجرعات الصغيرة ، حيث يمكن أن يؤدي إلى الموت.
مضاعفات تم الإبلاغ عن محاولات لاستخدام الزيت الأساسي بقصد الإجهاض المتعمد. 
الزيت الأساسي يمكن أن تستخدم لعطريته بشكل مواد تضاف لمستحضرات الاستحمام وباعتبارها تعتبر من المواد الطاردة للحشرات.


أخي فضلا شارك الموضوع لتعم الفائدة ولاتنسانا بدعوة صالحة في ظهر الغيب بارك الله فيك وأي استفسار أو سؤال ضع تعليق في الأسفل.




إرسال تعليق

3 تعليقات

  1. جزاكم الله عنا كل خير على
    المجهود القيم والمفيد الذي تبدلونه في سبيل الخير العميم، تحياتي الخالصة.

    ردحذف
  2. وجزاكم الله بالمثل أخي الكريم

    ردحذف
  3. اسأل الله أن يوفقنا وإياكم لكل خير

    ردحذف

تعليقك يهمنا